الفن العام

من المنحوتات الضخمة إلى الصور الفوتوغرافيّة، تشكّل أعمالنا للفن العام المنتشرة في مختلف أنحاء قطر، من مجسّمات ومنحوتات وجداريات إبداعية، دليلاً دامغاً على اهتمام متاحف قطر بالفن العام.

تمثال لدمية صفراء يعلوها مصباح في مطار حمد الدولي

تساهم برامجنا الخاصة بالفن العام في نشر الثقافة على نطاق واسع في شوارع الدوحة، إذ تنطوي هذه المحطات الفنية المميزة، على معانٍ وأهدافٍ عميقة توحّد المجتمعات المختلفة، وتُلهم الإبداع، وتحوّل شوارع المدينة وأماكنها العامة إلى متاحف مجانية تفيض بالجمال والإبداع.

إننا نسعى من خلال عرض الفنون بأشكالها المتنوعة في الأماكن العامة إلى إلهام المواهب المحلية وإنشاء علاقة وثيقة بين الفن والمجتمع المحلي.

سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر

تجذب برامج الفن العام الاهتمام، وتجعل الجمهور يتكلم عنها. فهي تُخاطب جميع الناس لا سيما من لديهم الرغبة في أن يصبحوا منتجين ثقافيين، وفنانين مُبدعين، وخبراء متاحف في السنوات المقبلة.

غالباً ما تجذب برامجنا هذه اهتمام الصحافة الدولية أيضاً، وذلك من خلال تسليط الضوء على روح المشهد الثقافي الناشئ في بلادنا وتنوّعه. كما تساعدنا على شدّ أواصر التواصل عبر القارات. وهي متاحة حالياً للجميع في قطر؛ وستبقى كذلك للأجيال المقبلة.

يُعدُّ الفن العام لسان حال الشعوب وانعكاساً مجرَّداً لحالة المجتمع، ومع تطور المجتمع، تتطوَّر رؤاه وتصوراته تُجاه هذا الفن.

عبدالرحمن آل إسحاق، مدير إدارة الفن العام

شارك هذه الصفحة