منحوتة بعنوان "الإبهام" في سوق واقف من إبداع الفنان الفرنسي سيزار بالداتشيني.

منحوتة الإبهام

يواصل العمل الفني ’الإبهام‘ للفنان الفرنسي سيزار في سوق واقف مسيرة تشييد الأعمال الفنية لكبار الفنانين في مواقع غير متوقعة في جميع أنحاء قطر.

تمّ اختيار موقع سوق واقف من قِبَل متاحف قطر لعرض العمل الفني ’الإبهام’ ليكون بمثابة معلم للفن الحديث في قلب مدينة الدوحة، ولإبراز ما يمتاز به السوق من روح تمزج بين الأصالة والحداثة، باعتباره من أهم المعالم التراثية في قلب المدينة. ويُسهم الموقع الدقيق للمنحوتة في إبراز حجمها مقارنة بالمباني المحيطة بها.

وأثناء الليل، يتناغم لون المنحوتة البرونزي اللامع مع وهج إضاءة الشوارع في السوق، بينما تُعلن في النهار حضورها القوي، إذ يمكن رؤيتها من زوايا ومحطات عديدة، لتشكّل بذلك معلماً هاماً ومقصداً مميزاً لزائري السوق والسائحين، ولتمثّل محطة جديدة وفريدة من محطات الفن العام المنتشرة في ساحات عدة في أنحاء البلاد.

لمحة عن الفنان سيزار

ولد سيزار بالداتشيني (1921-1998) من أبوين إيطاليين في مرسيليا بفرنسا. كان من أبرز الشخصيات الفنية في الحركة الفنية الفرنسية "الواقعية الجديدة" التي اشتهرت خلال فترة الستينيات، حيث عُرف عنه التركيز على استخدام الأشياء اليومية بدلاً من المواد الفنية التقليدية.

تمً إنتاج القالب الأول لإبهام الفنان لأول مرة في معرض حول موضوع الأيدي بعنوان «اليد» في عام 1965، في باريس. قام الفنان بعد ذلك بسلسلة من النسخ الأكبر من منحوتة الإبهام، وتوسيع النموذج الأصغر باستخدام التقنيات التقليدية. ومنذ ذلك الحين، أصبح شكل الإبهام هو الأكثر شهرة من بين موضوعات الفنان.

شارك هذه الصفحة