ألواح بيضاء ذات ثقوب مستوحاة من فكرة الرأس داخل الفجوة وتظهر أشجار النخيل في الخلفية

"ليام غيليك: "مطوي، مستخرج، مجسد

“مطوي، مستخرج، مجسد” للفنان ليام غيليك، هو عمل فني تفاعلي كبير معروض في أرجاء الحديقة الخارجية لمتحف الفن الإسلامي. ويتكوًن هذا العمل الفني، الذي تمّ تصميمه خصيصاً من أجل افتتاح متحف قطر الوطني، من عدة ألواح فريدة مستوحاة من فكرة الرأس داخل الفجوة، حيث استوحى ليام عمله الفني من مجموعات ومقتنيات متحف قطر الوطني، بالإضافة إلى مقتنيات متحف الفن الإسلامي.

يتميّز كل لوح بإبراز أحد الأعمال الفريدة من مجموعات المتحف، حيث تتم دعوة الزائرين لوضع رؤوسهم في الفتحات المخصصة لكل لوح ليكونوا جزءاً من السياق التاريخي للقطعة. وقد تمّ تركيب هذه الألواح الفنية في حديقة المتحف الإسلامي باعتبارها مكاناً لجذب الزوّار لما تقدمه من نشاطات اجتماعية، وأسواق أسبوعية، وفعاليات ترفيهية.

لمحة عن الفنان ليام غيليك

ليام غيليك، ولد في أيليسبري، المملكة المتحدة عام 1964، اتخد نيويورك مقراً له، ويمارس فنون متنوعة تتضمن النحت، والتركيب، والمشاريع العامة، والنصوص.

شارك هذه الصفحة