A football made of worn white leather with barely legible print. جميع القصص

إضاءة على قاعة العرض: كرة قدم تناسب "الملك"

11 أكتوبر 2022

فريق القيمين الفنيين في 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي

تعرض قاعة الرياضيين في 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي كرة قدم تعود إلى لاعب يُعتبر علامة فارقة في التاريخ الكروي.

المشاركة مع صديق

يشتهر اللاعب البرازيلي بيليه بلقب "الملك"، ويعتبره كثيرون أعظم لاعب كرة القدم في تاريخ اللعبة.

وُلد باسم إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو عام 1940، وأصبح أصغر لاعب يُسجل هدفاً لمنتخب بلاده وهو لا يزال في عمر الـ 16. وبعمر الـ 17، حقّق نجومية عالمية كأصغر لاعب على الإطلاق يفوز بكأس العالَم، وكان ذلك عندما تغلّبت البرازيل على منتخب السويد لتنال اللقب عام 1958.

صعد بيليه إلى النجومية الدولية، حيث قدّم عروضاً كروية مع العديد من أندية كرة القدم الأوروبية.

في خطوة مسيّسة للغاية، سنّ البرلمان البرازيلي قانوناً يعتبر بيليه كنزاً وطنياً، وهو ما يعني منعه من الانتقال إلى أي نادٍ في الخارج.

مشاهدته وهو يلعب، تجعلني مسروراً كالطفل الذي يشاهد الرجل الخارق

نيلسون مانديلا

وهكذا، استمر بيليه مع فريقه المحبب Canarinho (الكناري الصغير، الكنية الذي اشتهر بها فريق كرة القدم البرازيلي)

بقميصه الأسطوري الذي يحمل الرقم 10، عرَّف جمهور كرة القدم الدولي على رشاقة وتناغم أسلوب "الجينغا" البرازيلي المذهل. والكينغا مصطلح مستعار من رياضة برازيلية أخرى تدعي "الكابويرا"، وهي نوع من أنواع الفنون القتالية، تترجم حرفياً إلى التأرجح ذهاباً وإياباً وتتطلب مرونة وحركات سريعة تتناسب ونمط حياة البرازيليين.

كرة قدم جلدية، بيضاء اللون، مع كتابة زرقاء باهتة مرئية.

الصورة: محمد فارس ادكونيمال، بإذن من متاحف قطر© 2022

أما شهرته وحضوره على الساحة العالمية باعتباره نجماً رياضياً أسمر البشرة، فقد لفت الانتباه إلى الافتقار للتنوّع في عالَم كرة القدم - وهذا ما يركز عليه بيليه من خلال أعماله الإنسانية حتى يومنا هذا.

استخدم بيليه كرة جلدية بيضاء عندما سجّل هدفه الألف المذهل في مشواره الكروي أثناء المباراة التي جمعت فريق أف سي سانتوس، وفريق ريغاتاس فاسكو دا غاما في مدينة ريو دي جانيرو بتاريخ 19 نوفمبر 1969. فبينما كانت النتيجة تشير الى التعادل 1-1، ومع تبقي 12 دقيقة على نهاية المباراة، تمّ احتساب ركلة جزاء وتعيين بيليه لتسديد الكرة. وفي الساعة 11:11 مساءً وأمام 65000 متفرج، سجّل بيليه هدفه الألف.

طلب بيليه الاحتفاظ بالكرة، وهي الآن مُعارة إلى 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي ومعروضة بكل فخر في قاعة الرياضيين.

كتابات زرقاء باهتة على كرة قدم قديمة مصنوعة من الجلد تقول "بيليه 1000".

الصورة: محمد فارس ادكونيمال، بإذن من متاحف قطر© 2022

ومع مرور الزمن، اضمحلت عن الكرة الجلدية البيضاء العلامة التجارية Copa Rio - Drible Especial، إلا أن كلمات "بيليه الألف" لا تزال واضحة.

لا يزال الرقم القياسي العالمي المذهل لبيليه غير قابل للكسر بتسجيله 1,283 هدفاً.

تعرض الكرة التي سجّل بها بيليه هدفه التاريخي الألف حالياً في قاعة الرياضيين في 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي، إلى جانب مقتنيات أخرى من عالم الرياضة، مما يؤكد مهمة المتحف في إلهام وإطلاق العنان للإمكانات الرياضية في قطر.

خطط لزيارة المتحف والاطلاع على كافة مقتنياته الرائعة.