مضرب ساشين تندولكار من طراز أديداس ماستر بلاستر ويحمل توقيع تندولكار الذي يقول "إلى أسد رؤوف، مع أطيب التمنيات، ساشين تندولكار". جميع القصص

إضاءة على المقتنيات: مضرب ساشين تندولكار

28 يونيو 2022

فيكتوريا كوسغروف

يحتضن 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي مقتنيات رياضية ساحرة تتضمن مضرب الكريكت الرائع.

يُعنى 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي بنشر المعرفة حول الرياضة العالمية ومشاركتها على أوسع نطاق، ويضم مجموعات رياضية مذهلة تجسد أبرز اللحظات التاريخية، وتُلقي الضوء على الشخصيات المتميزة في تاريخ الرياضة.

واحدة من الجواهر المتلألئة المتربعة على عرش مجموعة المتحف كانت في يوم من الأيام مملوكة لساشين تندولكار - سفير العالم البارز في لعبة الكريكت.

ويُعتبر تندولكار واحداً من أكثر ضاربي الكرة شهرة في تاريخ الكريكت، ولا يزال يعتبره الكثيرون الأعظم على الإطلاق.

مضرب ساشين تندولكار من طراز أديداس ماستر بلاستر.

صورة: محمد فارس إداكيونيمال، بإذن من متاحف قطر، ©2022

مضرب الكريكت المعروض في قاعة الرياضيين في المتحف كان قد استخدمه ساشين تندولكار، وهو من طراز أديداس ماستر بلاستر، ويحمل توقيع تندولكار بصفته أحد لاعبي فريق مومباي إنديانز في الفترة (2008 - 2013). يتميّز الجزء الأمامي والخلفي للمضرب بشعار أس/ تي ساشين تندولكار.

عُرف تندولكار بتكتيكه القوي في ضرب الكرة. وكان في 16 من عمره عندما أصبح أصغر لاعب دولي في فئة مباريات "تيست" كريكت، التي تعتبر أطول مباريات في الكريكت وغالباً ما يُشار إليها إلى أنها الأكثر تحدياً للاعبين.

وفي عام 2005، أصبح تندولكار أول لاعب كريكت يُسجل 35 مئوية، بمعدل 100 نقطة في جولة واحدة، في فئة مباريات "تيست" كريكت ضد سيرلانكا. كما خاض تندولكار 6 نسخ من كأس العالم، وفاز مع منتخب الهند بالكأس الغالية عام 2011. وحتى بعد تقاعده، لا يزال تندولكار يحمل الرقم القياسي في تسجيل 51 مئوية في فئة مباريات "تيست" كريكت.

مضرب ساشين تندولكار من طراز أديداس ماستر بلاستر يتميّز بشعار أس/ تي.

صورة: محمد فارس إداكيونيمال، بإذن من متاحف قطر، ©2022

يُلقّب تندولكار على سبيل المودة باسم "الأستاذ الصغير" نتيجة قامته القصيرة نسبياً، وسيبقى معروفاُ إلى الأبد كأحد عمالقة لعبة الكريكت.

يُعرض المضرب في قاعة الرياضيين في 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي إلى جانب مقتنيات أخرى ذات أهمية في عالم الرياضةـ مما يؤكد رسالة المتحف في إلهام وإطلاق العنان للمواهب الرياضية في قطر.

فيكتوريا كوسغروف هي قيمّة فنية في 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي.

شارك هذه الصفحة