قفاز ملاكمة جلدي ملون عتيق. جميع القصص

إضاءة على المقتنيات: طِرْ مثل الفراشة، والْسَعْ مثل محمد علي

21 سبتمبر 2022

فيكتوريا كوسغروف

تعرض قاعة الرياضيين في 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي قفازاً جلدياً ينتمي إلى أحد أعظم الملاكمين على مرّ العصور.

كجزء من مهمته في مشاركة قصص الرياضة العالمية والقطرية، يعرض متحف قطر الأولمبي والرياضي مجموعة من المقتنيات التي تعبر عن بعض أبرز اللحظات والشخصيات في تاريخ الرياضة.

ينتمي قفاز الملاكمة إلى أكثر الرياضيين جاذبية على الإطلاق: الأول والوحيد محمد علي.

ولد محمد علي بإسم كاسيوس مارسيليوس كلاي، واتجه إلى عالم الملاكمة وهو ما يزال في عمر 12 عاماً فقط، وحقق عدة ألقاب. اشتُهر علي بالاستهزاء بخصومه بشكل استفزازي، وتمكّن من إيقاع الهزيمة بكافة ملاكمي الوزن الثقيل المحترفين في عصره.

قادته مهارته وثقته إلى دورة الألعاب الأولمبية لعام 1960 في روما، حيث فاز بميدالية ذهبية في فئة الوزن الثقيل.

نظّم محمد علي أبياتاً من الشِّعر الحر كقوله "طِرْ مثل الفراشة، والْسَعْ مثل النحلة"، ويجسّد هذا البيت تماماُ سرعته المذهلة وكياسته داخلة حلبة الملاكمة. وكان أسلوبه الشجاع والإيقاعي عميقاً للغاية، وشكّل مصدر إلهام وراء القصائد الغنائية القوية لأكبر فناني موسيقى الهيب هوب في العالم، مثل Public Enemy و Cypress Hill.

توقيع على جلد الكراميل يقول: "كاسيوس مارسليوس كلاي" متجه إلى روما"

توقيع علي على القفاز الجلدي البالي يقول: "كاسيوس مارسليوس كلاي" متجه إلى روما. الصورة: محمد فارس ادكونيمال، بإذن من متاحف قطر© 2022

كان محمد علي جريئاً في التعبير عن آرائه السياسية، ويُعتبر بطلًا في أوساط الأمريكيين من أصل أفريقي لمناصرته الحقوق المدنية. اعتنق الإسلام، وكان من الداعمين لفلسطين ورفضَ القتال في حرب فيتنام، وهو موقف كلّفه خسارة لقبه في الملاكمة عام 67.

بعد أقل من عقد من الزمن، استعاد علي مكانه على قمة عرش الملاكمة بمواجهة جو فريزر وجورج فورمان في "نزال الغابة" في زائير عام 1974.

يُظهر هذا القفاز، الذي هو جزء من مجموعة 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي الدائمة، عزيمة كلاي ذي الثمانية عشر عاماً وهو على أعتاب النجومية. كتب كلاي على قفاز من الجلد:

"أنا البطل الوطني لاتحاد الرياضيين الهواة لعام 1959 (الوزن الخفيف) (الوزن الثقيل).

أنا البطل الوطني لاتحاد الرياضيين الهواة لعام 1960 (الوزن الخفيف) (الوزن الثقيل).

أنا البطل الوطني للقفاز الذهبي لعام 1959 (الوزن الخفيف الثقيل).

أنا البطل الوطني للقفاز الذهبي لعام 1960 (الوزن الثقيل).

أنا البطل الأولمبي للولايات المتحدة لعام 1960 (الوزن الخفيف الثقيل)".

صديقك،

كاسيوس مارسليوس كلاي

"متجه إلى روما"

شروح مكتوبة على قفاز من الجلد بلون الكراميل، توضح بالتفصيل انتصارات الملاكمة التي نُسبت إلى محمد علي.

عدد من انتصارات محمد علي على قفاز ملاكمة (اليد اليسرى). الصورة: محمد فارس ادكونيمال، بإذن من متاحف قطر© 2022

توفي محمد علي عام 2016 بعد صراع مع مرض شلل الرعاش (باركنسون) استمر لثلاثة عقود من الزمن، وترك برحيله إرثاً عظيماُ يتمثّل بمهاراته اللفظية وعبقريته الرياضية.

يُعرض قفاز الملاكمة الخاص بمحمد علي في قاعة الرياضيين في 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي، إلى جانب مقتنيات أخرى من عالم الرياضة، مما يؤكد مهمة المتحف في إلهام وإطلاق العنان للإمكانات الرياضية في قطر.

خطط لزيارة المتحف والاطلاع على كافة مقتنياته الرائعة.

شارك هذه الصفحة