تاريخ كرة القدم في قطر: اكتشِفوا رحلة عمرها 75 عاماً

المعارض

انضم إلينا في رحلة تمتدّ لـ 75 عاماً عبر تاريخ العنّابي في كرة القدم في استاد الدوحة، مهد كرة القدم القطرية.

المشاركة مع صديق

في ستينيات القرن العشرين، أصبح استاد الدوحة أولَ ملعب عشبي في المنطقة، وشهد تشكيل نجوم كرة القدم الأوائل في قطر.

بحلول سبعينيات القرن الماضي، بدأ الملعب يرحب بنجوم العالم، مثل أسطورة كرة القدم البرازيلية الحائز على كأس العالم ثلاث مرات، بيليه، الذي وصل مع ناديه سانتوس للعب مباراة ودية ضد أقدم نادٍ قطري لكرة القدم، النادي الأهلي، عام 1973.

كما استقبل الملعب "البطل الأعظم"، محمد علي، الذي قدّم عرضاً للملاكمة أمام مدرجاتٍ امتلأت بالكامل في عام 1971.

في نهاية المطاف، حلّت ملاعب أحدث محلّ استاد الدوحة مع تحوّل قطر إلى دولة رياضية، لكنّ المكان احتفظ بإرث حيّ في قطر.

استكشف هذه الرحلة الفريدة لرواد ورائدات الرياضة العنّابية، منذ نشأة كرة القدم في قطر وحتى استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022™.

صورة بالأبيض والأسود للاعبي كرة القدم على أرض ملعب واسعة.

المباريات المبكرة لكرة القدم في ملعب الدوحة في قطر في الستينيات.الصورة: © اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم

الألعاب الأولى في قطر

يسلط هذا القسم الضوء على بدايات لعبة كرة القدم في قطر. لُعِبَت كرة القدم لأول مرة في قطر في الأربعينيات من القرن الماضي، وكان النفط يُستخدم أحياناً لرسم خطوط الملعب على الرمال. وسرعان ما استحوذ شغف "الكورة" على الشباب في جميع أنحاء البلاد.

في عام 1950، تمّ تأسيس أقدم نادٍ لكرة القدم في قطر - النادي الأهلي. كما أدى تشكيل الاتحاد القطري لكرة القدم في عام 1960 إلى تطوير هذه الرياضة، ووضع الخطط لإنشاء موطن جديد لكرة القدم القطرية: استاد الدوحة، الذي تم افتتاحه رسمياً عام 1962. ليستمرَّ الشغف القطري باللعبة المفضلة في العالم وينموَ بشكل متسارع.

صورة بالأبيض والأسود للاعب كرة القدم بيليه وهو يركل مباراة كرة قدم في منتصف المباراة.

نادي الأهلي القطري يلعب ضد فريق بيليه سانتوس في استاد الدوحة في عام 1973. الصورة: © االلجنة الأولمبية القطرية.

كرة القدم القطرية تتطور في استاد الدوحة

تألق نجوم كرة القدم الأوائل في قطر في استاد الدوحة بعد افتتاحه في أوائل الستينيات، حيث شاركوا في المسابقات المحلية أمام جمهور متحمس قدِم من مختلف الأحياء في جميع أنحاء البلاد لتشجيع فرقه. وبحلول السبعينيات، كان نجوم العالم يلبّون الدعوة إلى الدوحة لإلهام شباب البلاد.

في عام 1973، لعب المهاجم البرازيلي بيليه وفريقه الشهير سانتوس أمام حشد كبير في استاد الدوحة، يتذكر مشجعو كرة القدم القطريين الذين حضروا المباراة بشغف مهارات بيليه الفائقة وتسديداته التي لا يمكن إيقافها.

فريق كرة القدم يرتدي قميصًا عنابي اللون يسير على أرض الملعب.

المنتخب القطري في بطولة العالم للشباب عام 1981 يدخل إلى أرض الملعب في أستراليا. الصورة: © اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم.

إبهار العالم على أرض الملعب

بحلول عام 1981، فاجأ فريقٌ قطريٌّ موهوب تحت سن العشرين مشجعي كرة القدم في جميع أنحاء العالم، بفوزه المذهل على البرازيل وإنجلترا ليصل إلى نهائي بطولة العالم للشباب في أستراليا. على الرغم من عدم تحقيقهم الفوز في النهاية، إلا أن حشوداً كبيرة تجمعت في الدوحة للترحيب بالأبطال العائدين إلى أرض الوطن.

كما شاركت قطر في أول دورة ألعاب أولمبية لها في لوس أنجلوس 1984، وفي دورة الألعاب الأولمبية عام 1992 في برشلونة. وفاز العنّابي بكأس الخليج لأول مرة في تاريخه في وقت لاحق من ذلك العام في الدوحة.

يظهر المنتخب القطري لكرة القدم وهو يرمي اللاعب رقم 26 في الهواء احتفالاً.

الاحتفالات بفوز المنتخب القطري بذهبية مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الآسيوية لعام 2006 في الدوحة. الصورة: © االلجنة الأولمبية القطرية.

استضافة أعظم الرياضيين في العالم

على مدى العقود الثلاثة الماضية، استضافت قطر أهم الأحداث الرياضية والرياضيين في العالم في رياضاتٍ تنوعت بين ألعاب القوى، وكرة القدم، والتنس، وركوب الدراجات، والسباحة، وكرة اليد، وغيرها.

في عام 1995، نجحت قطر في تنظيم البطولة خلال مهلة ثلاثة أسابيع فقط، مما أرسل رسالة قوية إلى العالم حول قدرتها على استضافة الأحداث الرياضية.

في عام 2006، استضافت قطر ما اعتُبِر على نطاق واسع أنجح دورة للألعاب الآسيوية على الإطلاق.

منتخب قطر لكرة القدم يرفع الكأس احتفالاً.

تتوّيج قطر بلقب كأس الخليج 2014 في المملكة العربية السعودية، للمرة الثالثة لهم في البطولة. الصورة: © اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم.

معجزات العنّابي

في عام 2010، تم اختيار قطر لتكون الدولة المضيفة لكأس العالم FIFA قطر 2022™، وهي النسخة الأولى التي تقام في العالم العربي.

دخل المنتخب الوطني القطري التاريخ مرة أخرى برفعه كأس آسيا لكرة القدم عام 2019. وبعدها في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، فازت قطر بميداليتين ذهبيتين لأول مرة في تاريخها.

تفضّل بزيارة المعرض وانطلق في رحلة عالمية حول تاريخ كرة القدم وثقافتها.

نظّم هذا المعرض بالتعاون مع لجنة قدامى اللاعبين التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم.

استاد الدوحة الرياضي