منظر خارجي لمتحف الفن الإسلامي خلال النهار، يظهر انعكاس المبنى على المياه المحيطة به. جميع القصص

متحف الفن الإسلامي بحلة جديدة: تحديث في الداخل والخارج

7 يونيو 2022

لبنى زيدان

يشهد متحف الفن الإسلامي عمليات تحديث طموحة تجرى وراء الكواليس وتضمن أعلى معايير الاستدامة والأمن والسلامة.

مع إعادة افتتاح متحف الفن الإسلامي بحلته الجديدة في خريف 2022، ستوفّر صالات العرض المحدّثة مساحة تفاعلية هادفة للعائلات والأطفال تُغني معرفتهم بالفن والتاريخ وروائع الثقافة الإسلامية بطريقة مبتكرة. ولكن ماذا عن العمليات التي تجرى خلف الكواليس؟ هل هي على نفس القدر من الأهمية والابتكار؟

منذ اليوم الأول لانطلاق أعمال تحديث صالات العرض والمساحات الداخلية في المتحف، يضع القيّمون على المشروع نُصب أعينهم مهمة تقديم تجربة متحفية مبتكرة للزوّار تعتمد على التكنولوجيا، والتفاعل، واستكشاف التراث الإسلامي باستخدام الحواس المختلفة.

ويتماشى هذا المشروع الطموح مع مهمة متاحف قطر في بناء غدٍ مستدامٍ أفضل. وينطبق مع الأهمية التي توليها متاحف قطر للتنمية البيئية المستدامة، بحيث لا تقتصر مهمة المتاحف على تعزيز التراث الثقافي ونقله للأجيال المقبلة فحسب، بل تشمل أيضاً الإضاءة على القضايا البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

ومن أجل بلوغ هذه الأهداف، تعمل إدارة العمليات في متحف الفن الإسلامي بقيادة مدير العمليات بالإنابة السيد عبدالله الدوسري، جنباً إلى جنب مع هيئة الأشغال العامة "أشغال" من أجل تنفيذ الجانب اللوجيستي من مشروع إعادة افتتاح المتحف بحلته الجديدة. وتقوم "أشغال" بالتنسيق الكامل مع شركة "ويلموت وشركاه" التي وضعت التصاميم الجديدة للمتحف، بحيث يتواجد مقاولو "أشغال" في الموقع بشكل دائم ويقومون بالتعاون مع فريق المتحف والمستشارين التابعين للمشروع لضمان تنفيذ الخطط والمبادرات على أعلى المستويات.

عرض تصميمي للمدخل المعاد تصوره لمتحف الفن الإسلامي

تقنيات موفّرة للطاقة

تعمل "أشغال" على تحديث صالات العرض في متحف الفن الإسلامي وإضافة عنصر التكنولوجيا التفاعلية لجذب الأطفال والعائلات بشكل عام. وبما أن سلامة الزوّار وراحتهم تعتبر أولوية قصوى ومن أجل توفير بيئة أكثر أمناً لهم، تقوم "أشغال" بتطوير أجهزة الأمن والسلامة في المبنى وفقاً لأعلى المعايير العالمية وطبقاً لآخر السياسات الصادرة عن الإدارة العامة للدفاع المدني في قطر.

أما خارج جدران المتحف، تساهم "أشغال" في تحسين الإنارة الخارجية للمبنى بهدف إبراز جمالية هذه الأيقونه المعمارية أكثر في الفترة المسائية، وتستخدم لهذا الغرض أحدث التقنيات التي تتوافق مع أنظمة الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة " ترشيد"، فقد قامت بترقية مصابيح الواجهة الخارجية إلى إضاءة LED الموفّرة للطاقة والتي تساعد في ترشيد استهلاك الكهرباء وتقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من أجل بيئة صحية ومستدامة.

كما يعمل متحف الفن الإسلامي على إضافة محطة كهربائية فرعية لتلبية الحاجة إلى متطلبات الطاقة الإضافية للمتحف مع إعادة افتتاحه بالحلة الجديدة، ومنها تجهيز مطبخ كهربائي وحديث بالكامل لمطعم آلان دوكاس العالمي إدام .

متحف الفن الإسلامي مضاء ليلاً بألوان ساطعة منعكسة على المياه المحيطة بالمبنى

متحف الفن الإسلامي مضاء ليلاً بألوان ساطعة منعكسة على المياه المحيطة بالمبنى

متحف مستدام وصديق للبيئة

حصل متحف الفن الإسلامي على شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة ليد (LEED) للمباني القائمة بناءً على تصنيف المباني الخضراء الخاص بنظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (LEED)، والذي يركّز على كفاءة العمليات والصيانة للمرافق القائمة.

كذلك حصل المتحف على شهادة المستوى الذهبي لتقييم الاستدامة (جي ساس) في التشغيل بناء على نظام تصنيف المباني الخضراء الخاص بالمنظمة الخليجية للبحث والتطوير.

ستضمن عمليات التحديث المبتكرة التي تجري خلف الكواليس في داخل متحف الفن الإسلامي وخارجه للزوّار تجربة متحفية فريدة.

لبنى زيدان هي أخصائية تحرير محتوى في متاحف قطر.

اقرأ المزيد

شارك هذه الصفحة