رحلة من الهندسة المعمارية إلى العمارة المتأثرة بالتركيبات البيولوجية

محاضرة (عبر الإنترنت)

انضم إلى هذا الحديث وتعرّف على كيفية بناء غدِ مستدامٍ أفضل من خلال تصاميم معمارية مستدامة تساهم في الحفاظ على بيئة خضراء ونظيفة.

حدثت أزمة الطاقة في منتصف السبعينيات عندما كنت طالب هندسة العمارة في السنة الثانية، وقد دفعتني تلك الأزمة ودفعت عموم المجتمع لاتخاذ نظرة تأملية عميقة تجاوزت التفكير في قضية الطاقة الأساسية إلى التشكيك في استغلال البشر غير العقلاني للكوكب.

الدكتور أليكس أماتو، رئيس قسم الاستدامة في مجلس قطر للأبنية الخضراء

سيتناول الدكتور أليكس أماتو، وهو رئيس قسم الاستدامة في مجلس قطر للأبنية الخضراء، كيفية تطوّر التصاميم المعمارية عبر العقود، من التركيز على الطاقة إلى تبني نموذج أكثر استدامة وتجديداً. وسيقدّم عدداً من الأمثلة لما قد يعنيه هذا من حيث مبادئ التصميم والبناء والشكل الحضري.

يتمتع الدكتور أماتو بأكثر من 30 عاماً من الخبرة في قطاع البناء والتشييد. عمل في كل من القطاعين الخاص والعام في المملكة المتحدة وجنوب شرق آسيا والشرق الأوسط. منذ عام 1992، ركّز بحثه على تطبيق تقييم دورة الحياة (LCA) لتقييم الأثر البيئي للمباني وأنظمة البناء والمنتجات من الناحية الكمية.

شارك هذه الصفحة