جميع القصص

مباني متاحف قطر

شهدت مدينة الدوحة تغييراً جذرياً في مشهدها العمراني منذ بداية النهضة الاقتصادية والثقافية في البلاد. ولعب المهندسون المعماريون دوراً لافتاً في تخطيط وتصميم المباني التي سرعان ما أصبحت رمزاً للمدينة بمظهرها الفريد والبارز، ومنها: متحف قطر الوطني، ومتحف الفن الإسلامي، 3-2-1 متحف قطر الأولمبي والرياضي، وM7، ومطافئ: مقر الفنانين. وقد استُوحيت هذه التصاميم من الثقافة المحلية، والمناظر الطبيعية، والتقاليد القطرية.

التصميم الخارجي لمتحف: المتحف العربي للفن الحديث مضاء ليلاً

مدرسة قديمة مرمّمة، متحف: المتحف العربي للفن الحديث الذي تأسس عام 2010

منظر يُظهر تفاصيل التصميم المعماري المميّز  لمتحف الفن الإسلامي وتظهر في الخلفية سماء زرقاء صافية

يضم متحف الفن الإسلامي، الذي صمّمه المهندس المعماري الحائز على جائزة بريتزكر، آي إم باي، عناصر وتصاميم ثقافية ودينية مختلفة.

التصميم الخارجي لمبنى مطافئ: مقر الفنانين

مبنى مطافئ: مقر الفنانين الذي كان قد شيّد سابقاً كمقر للدفاع المدني، وتمّ تسليمه لمتاحف قطر عام 2012 بهدف المحافظة عليه.

الشكل الخارجي الهندسي لــ M7

M7 مبنى متعدّد الأغراض يقع في وسط منطقة مشيرب قلب الدوحة، ويتميّز بتصميمه الذي يمزج بين الحداثة والتقليد. ويعتبر M7 منصة جديدة للتصميم والابتكار وريادة الأعمال.

لقطة خارجية لمتحف قطر الوطني

 

شارك هذه الصفحة