عثرت أعمال التنقيب على أحافير في الصحراء جميع القصص
الباحثون

حفريات إنقاذية للدوحة القديمة

تعاون فريق علماء الآثار التابع لمتاحف قطر مع فريق مشروع "أصول الدوحة" التابع لكلية لندن الجامعية في قطر لإجراء أعمال تنقيب واسعة لتوثيق دليل الدوحة القديمة.

تعتبر الدوحة واحدة من أسرع المدن نمواً في العالم، ويجري تطوير مشاريع البنية التحتية الكبرى لتلبية احتياجات العاصمة الحديثة. ويعدّ مشروع مترو الدوحة، الذي هو شبكة كبرى للسكك الحديدية عبر المدينة، أحد تلك المشاريع، إذ تغطي إحدى المحطات التي خُصِّصت من قبل شركة سكك الحديد القطرية (الريل) مساحة في قلب المكان الذي أُسِّست فيه مدينة الدوحة منذ حوالي 200 عاماً.

وقد قام فريق علماء الآثار التابع لمتاحف قطر بالتعاون مع فريق مشروع "أصول الدوحة" التابع لكلية لندن الجامعية في قطر بأعمال التنقيب في تلك المنطقة لمدة أربعة أشهر، وتوثيق أدلة عن الدوحة القديمة وإنقاذ قطع أثرية قبل هدم المنطقة.

عُثِر على بقايا معمارية تعود إلى فترات مختلفة، من أوائل القرن التاسع عشر إلى العصر الحديث، ضمن عمق مترين من رواسب سكنية محفوظة كانت تضم غرفاً مختلفة الأشكال، وأفنية وأزقة، بالإضافة إلى عظام حيوانية، مفاتيح، أقفال وأساور، وكمية كبيرة من العملات النقدية، وفخار مستورد من دول الخليج الأخرى وخزف من الصين وأوروبا. وتمّ العثور أبضاً على أثقال للغوص استخدمها غواصو اللؤلؤ، وثقل معدني نادر للوزن استخدمه على الأرجح تجار اللؤلؤ، وتروي كل تلك الأثقال مدى أهمية صيد اللؤلؤ في ذلك الوقت.

اقرأ المزيد عن هذا المشروع

شارك هذه الصفحة