لقطة لمتحف الفن الإسلامي من زاوية ميناء الدوحة ويبدو في الصورة شارع من أشجار النخيل جميع القصص

متحف الفن الإسلامي يشرع أبوابه افترضياً أمام الزوّار

على الرغم من إغلاق متحف الفن الإسلامي مؤقتاً بسبب أعمال الصيانة والتجديد، إلا أنه ما يزال بإمكانك التجوّل افتراضياً في أروقته والاستمتاع بمقتنياته المميّزة من خلال تجربة تفاعلية جديدة عبر الإنترنت.

يتميّز متحف الفن الإسلامي باحتوائه على واحدة من أفضل مجموعات الفن الإسلامي في جميع أنحاء العالم، حيث يتضمن روائع حقيقية تمتد لقرون من الزمن قادمة من ثلاث قارات، وتعكس التنوّع الموجود في التراث الإسلامي.

تمنح التجربة التفاعلية الجديدة الزوّار فرصة للتعرّف على كل مقتنيات المتحف، والتنقل بين أروقته وصالات العرض الدائمة، والتمتّع بروعة الهندسة المعمارية للمبنى من الداخل والخارج، من وراء شاشات الكمبيوتر، والهواتف المحمولة، والأجهزة اللوحية المختلفة.

وتتيح هذه الجولة الافتراضية ثلاثية الأبعاد للزوّار تأمل المعروضات عن قرب وتفحّصها من كل الزوايا والأبعاد، والاطّلاع على تاريخها، واكتساب المعلومات بطريقة سلسة بواسطة قاعدة البيانات الخاصة بكل قطعة.

لا شك أن هذه التجربة الجديدة شهادة مهمة على تاريخ متحف الفن الإسلامي الذي يعتبر رمزاً من رموز قطر ومدعاة فخر واعتزاز بما يحتويه من قطع نادرة ومميزة.

د.جوليا غونيلا، مدير متحف الفن الإسلامي

منظر لسقف متحف الفن الإسلامي الذي يشبه القبة بتصميماته المعمارية المعقدة
أتريوم متحف الفن الإسلامي يظهر سلالم منحنية وجدران زجاجية وأسقف محفورة

وعبّرت الدكتورة جوليا عن فخرها بهذه الجولة الافتراضية ثلاثية الأبعاد التي تساعد الزوّار على الاستمتاع بالهندسة المعمارية المميزة لمتحف، واستكشاف المجموعات الرائعة التي يضمها.

وأضافت الدكتورة جوليا: "ندرك أهمية أن يكون المتحف متاحاً أمام زوّاره خلال أعمال الصيانة والتجديد، ومن هنا أتت فكرة إنشاء هذه التجربة الافتراضية، ونتطلع إلى عودة الحياة إلى أروقة متحف من جديد لاستقبال زوّاره بحلّة جديدة".

تجوّل في أروقة متحف تصفّح مجموعتنا على الإنترنت

شارك هذه الصفحة