لقطة من فيديو أبقار البحر: حيوانات بحرية مبهرة ومهددة بالخطر، تعرض أبقار البحر تحت الماء جميع القصص

الاحتفاء بأبقار البحر في قطر

يُعتقد أن أسلاف أبقار البحر عاشت في المياه المحيطة بقطر منذ ملايين السنين. واحتفاء بهذه المخلوقات الرائعة، يلقي معرض "حكايات بقر البحر: رحلات في مروج الأعماق" في الدوحة نظرة فاحصة وشاملة على بقر البحر.

تعج البحار والممرات المائية المحيطة بقطر بالحياة، وهي موطن للكثير من الكائنات بما فيها الشعاب المرجانية والمستنقعات المالحة وأشجار المانغروف، وأكثر من 150 نوعاً من الأسماك. كما تظهر فيها الدلافين وأسماك القرش والشفنينيات بانتظام. إضافة إلى كونها موطناً لحيوانات رائعة وغامضة وهي أبقار البحر.

عاشت أبقار البحر في المياه القطرية لأكثر من 7500 عام، حيث تستوطن مياه الخليج العربي ثاني أكبر مجموعة من أبقار البحر في العالم. ومع أن أبقار البحر تعيش غالباً ضمن أزواج تضم الأم وصغيرها، إلا أن قطر سجلت ظاهرة غريبة، حيث عثر في المنطقة الشمالية الغربية على قطعان من 600-700 من أبقار البحر تسبح بانتظام معاً، بينما شوهد في عام 2020 قطيع من 850 حيواناً مسجلاً بذلك رقماً قياسياً.

وللاحتفاء بهذه الحيوانات الفريدة، يلقي معرض "حكايات بقر البحر: رحلات في مروج الأعماق" في الدوحة نظرة فاحصة وشاملة على بقر البحر.

حكايات بقر البحر: رحلات في مروج الأعماق

يستضيفمتحف قطر الوطني بالتعاون مع إكسون موبيل للأبحاث قطر، معرض حكايات بقر البحر: رحلات في مروج الأعماق في الدوحة، من 10 يونيو حتى 1 سبتمبر.

يقدم هذا المعرض الكثير من المعلومات والحقائق عن أبقار البحر وبيئاتها الطبيعية بطريقة ممتعة جداً، وذلك عبر المعروضات التفاعلية المختلفة، كما سيتعرف الزوار في هذا المعرض على الطرق التي يتّبعها الباحثون في دراسة هذه الكائنات في قطر، وعلى الجهود المبذولة لحمايتها والحفاظ على الأماكن التي تعيش فيها.  

وسيستمتع زوار المعرض من جميع الأعمار بالمعلومات الوافرة والمتنوعة عن هذه المخلوقات اللطيفة والغامضة. الدخول إلى المتحف مجاني لجميع المقيمين والمواطنين في قطر. يمكنكم حجز تذاكرك من هنا.

وقد يحالفكم الحظ وتلتقون مرجانة..

من هي مرجانة؟ التميمة الجديدة لمتحف قطر الوطني

مرجانة هي أحدث عضو في عائلة متاحف قطر، وهي التميمة الرسمية لمتحف قطر الوطني. وقد أطلقت متاحف قطر في وقت سابق من هذا العام، للاحتفال بإطلاق المعرض وبالذكرى السنوية الأولى لافتتاح متحف قطر الوطني، مسابقة خاصة لتصميم تميمة حيوان الأطوم (بقر البحر) حيث أرسل المشاركون تصميماتهم لاختيار إحداها تميمة للمتحف.

كانت استجابة المشاركين مبهرة، حيث وصلت عشرات من التصميمات المذهلة، مما جعل مهمة اختيار الفائز أمراً صعباً جداً. ولكن في النهاية وقع الاختيار على مرجانة لتكون أحدث عضو في عائلتنا، ويسعدنا أن نقدمها لكم.

حيوان الأطوم  يرتدي نظارات ويلتقط القمامة بواسطة ملقط متصل بحقيبة ظهر تروج لإعادة التدوير

وكان التصميم الفائز من نصيب المصمم شوي سالونجا، وهو مصمم فلبيني مقيم في دولة قطر. وقد وقع الاختيار على تصميم سالونجا لتميزه من حيث الإبداع والفكرة التي يحملها؛ إذ يعكس أهمية الحفاظ على نمط حياةٍ صديقٍ للبيئة، ويضم بعض عناصر الإبداع والجمال المتعلقة بمتحف قطر الوطني، مثل إدخال شكل الوردة إلى زعانف الأطوم لتمثيل وردة الصحراء.

وبشكل عام كان عدد المشاركات كبيراً ومتنوعاً، وقد أثارت التصميمات إعجاب منظمي المسابقة إلى حد كبير.

وسيعتبر التصميم الفائز جزءاً من هوية متحف قطر الوطني، وسيعرض في البرامج التعليمية، والمنشورات المختلفة، وفي موقع المتحف الإلكتروني، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك الأنشطة الترويجية خارج المتحف.

كما يسعدنا أن نشارك معكم بعض التصاميم الأخرى التي شاركت في المسابقة:

رسم لعدد من حيوانات الأطوم في أوضاع مختلفة

 

حيوان أبقار محاط بالنباتات المائية يأكل الأعشاب البحرية. من إبداع معتز عمر

 

رسم لبقر البحر  بملابس قطرية تقليدية من إبداع  بولا كاسيل

 

رسم لاثنين من أبقار البحر، أحدهما يلوح للآخر ممسكًا بقماش من إبداع وضحة آل ثاني

 

رسم لحيوان الأطوم يأكل الأعشاب البحرية، من إبداع كارولا زابو

 

رسم توضيحي لعائلة أبقار البحر تحت الماء من إبداع غابرييل بيكل

 

شارك هذه الصفحة