تفاصيل منحوتة من الأسلاك الشائكة الفولاذية تسمى المنفى لمجدولين نصر الله في مطافئ، الدوحة.
العودة إلى الفعاليات

زمان رمادي

المعارض

يأتي المعرض في نهاية برنامج الإقامة الفنية لهذا العام في ظل ظروف استثنائية نتيجة انتشار جائحة كوفيد-19.

قيّما المعرض: د. بهاء أبو دية وسعيدة الخليفي

كانت الخطة الأساسية لبرنامج الإقامة الفنية هذا العام تتمثل باستكشاف العلاقة بين الفن والأدب. لكن الوباء أجبر الفنانين على التخلي عن استوديوهاتهم في مطافئ، وهي مساحتهم الإبداعية والعاطفية، وتمثِّل عوالمهم الشخصية، وعزلوا أنفسهم في بيوتهم مثل الآخرين.

هذا التغيير الجذري في البرنامج حتَّم على الفنانين – وكذلك القيمين على المعرض – أن يُراجعوا مجمل الأفكار الخاصة بالمعرض ويعملوا على التكيّف مع الوضع الانعزالي الطارئ. نتيجة ذلك، تمّت إعادة النظر في مواضيع وافكار مشاريع الفنانين، بل وحتى في طبيعتها نفسها تبعاً لما يتوافر من إمكانات وموارد. كما أن حالة العزلة تلك دفعت الفنانين لخوض رحلة استكشاف طرحت عليهم تساؤلين مركزيين عن "الذات" و"الآخر".

ينطوي هذا المعرض على قسمين ويُقدّم أعمال 18 فناناً قاموا بإعدادها خلال فترة العزلة والحجر المنزلي، وسبروا فيها مفاهيم الهوية والمجتمع في أجواء ملتبسة غير واضحة الملامح ’زمن رمادي‘.

حمّل دليل المعرض

يشارك فنانون من المعرض تجربتهم في إبداع الفن في ظل انتشار جائحة كوفيد -19.

في القسم الأول من المعرض، ينظر الفنانون المقيمون نحو ذواتهم وعوالمهم الداخلية، ويعيدون تقييم أولوياتهم، ويستعيدون الأوقات السعيدة وذكرياتهم، ويطرحون مصادر قلقهم على المستوى الفردي باستخدام وسائط وخامات متنوعة لتكون الحصيلة النهائية أعمالاً مميزة لا تكتفي بمحاولة الإجابة على تلك الهواجس، بل تُعمِّق التساؤل لدى المتلقي وتضعه أمام ذاته وأمام معنى الوقت وجدواه.

سلسلة من الأجسام الفنية البيضاء مصنوعة من مواد مختلطة من تصميم نائلة آل ثاني تسمى المكونات المادية ، موضوعة على طاولة خلفها جدار أسود.

نجلا آل ثاني، "تشكيل مادي"، 2020، خامات متعددة، أبعاد مختلفة.

أما في القسم الثاني، فيُقدِّم الفنانون مُشاهداتهم عن الخارج والآخرين وعن محيطهم المتغيّر باستمرار. في هذا الفضاء، يُسلِّط المبدعون المشاركون الضوء على العلاقات بين الهوية والقضايا السياسية والوعي البيئي والتطور التقني، لتأتي مجمل أعمالهم كمجموعة من التساؤلات للمجتمع عموماً، والتي بدورها تضع أفراده أمام هواجس عن أنفسهم وسلوكياتهم خلال هذه الفترة العصيبة.

أسماء الفنانين المشاركين في دورة 2020/2019 من برنامج معرض الإقامة الفنية:

عائشة المهندي، أميرة العجي، أمينة اليوسف، ابتسام الحوثي، هدير عمر، هيثم شروف، هند آل سعد، جاسر الآغا، لطيفة الكواري، مجدولين نصرالله، مريم رفاعي، مريم المعضادي، مشاعل الحجازي، ميساء المؤمن، منى البدر، نجلا آل ثاني، نور يوسف، سوزانا جمعة.

صورة مأخوذة من عرض لفيديو "حقائق مجزأة" الذي أخرجتها هدير عمر في مطافئ، الدوحة.

هدير عمر، "حقائق مجزَّأة" 2020، لقطة من إسقاط فيديو مع صوت في مطافئ: مقر الفنانين.

مقطع فيديو يظهر أربعة أشخاص على مكالمة زووم (رجلان وامرأتان) من أعمال عائشة المهندي الفنية "ضمن 4 جدران" في مطافئ الدوحة.

عائشة المهندي ، "داخل 4 جدران" ، 2020 ، لقطات من الفيديو ، 4 دقائق.

عمل فني تم وضعه على الأرضية و هو مصنوع من مواد مختلطة يسمى "بيان رقم 1 – في ذكرى (بيت رقم 10)" لأميرة العجي، مطافئ، الدوحة.

أميرة العجي، "بيان رقم 1 – في ذكرى (بيت رقم 10)"، 2020، خامات متعددة، 130 × 260 سم.

شارك هذه الصفحة