مدونتنا

ثلاثة معارض جديدة لا تفوتها في ربيع 2021

14 فبراير 2021

لا يختلف اثنان على أهمية الدور الذي تلعبه إقامة المعارض في تنشيط المشهد الثقافي ودفع عجلة الإبداع في أي بلد، بما تحتويه هذه الصروح الفنية من أفكار وفنون متعددة، وأساليب مبتكرة تفتح نافذة واسعة على تحفيز القدرات، وتنمية الخيال، وفتح الآفاق أمام كل من يرى في نفسه القدرة والكفاءة على ابتكار الأفضل والأجمل.

وتشكّل معارض الفنون أرضية خصبة للتعرّف على كل ما هو جديد ومختلف، حيث إن دورها لا يقتصر فقط على تحريك وإنعاش الإبداع، بل يتعداه ليخلق منصة تفاعل بين الزوّار، والمنظّمين، والنقاد، وبين الفنانين أنفسهم، على حدّ سواء.

وفي هذا الإطار، أعلنت متاحف قطر مؤخراً عن عددٍ من المعارض التي ستنظّمها المؤسسات الثقافية التابعة لها خلال موسم ربيع/ صيف 2021. ما يفتح الباب واسعاً أمام الزوّار للاستمتاع بما تحتويه صالات العرض من قيّم فنية مختلفة تغطي مجموعة كبيرة من الاهتمامات؛ بما فيها الفن المعاصر، والتاريخ الطبيعي، وفن جمع المقتنيات.

قادر عطية: عن الصمت

تدشن متاحف قطر افتتاح سلسلة معارضها لعام 2021 مع معرض "قادر عطية: عن الصمت" يوم 7 مارس في متحف:المتحف العربي للفن الحديث. ويُعتبر "عن الصمت" معرضاً فردياً مخصصاً لأعمال الفنان الجزائري- الفرنسي قادر العطية خلال العقدين الماضيين. 

وسيشمل المعرض مجموعة واسعة من الأعمال الفنية المتنوعة، بما فيها معروضات خاصة بموقع العرض، ومنحوتات، وكولاج، ورسومات، وفيديوهات، وصوراً فوتوغرافية. 

وسيتناول معرض "عن الصمت" موضوعات متعلقة بِمخلفات ما بعد الاستعمار والعقود التي تلتها من "الإصلاح" النفسي على المستوى الاجتماعي والفردي. ويهدف الفنان من خلال ذلك إلى إثارة التجربة العاطفية والجسدية للجمهور أثناء  تفاعله مع الأعمال الفنية على مستويات مختلفة؛ تُرى من الأعلى، ومن الأسفل، ومن الداخل، ولكن نادراً ما تكون مباشرة.

 

فوضى + إصلاح = كون، 2014. شظايا مرايا وأسلاك معدنية. القُطر 60 سم تقريباً. القطعة من معرض "تضحية وانسجام Sacrifice and Harmony"، متحف إم إم كيه للفن الحديث، فرانكفورت/ ماين 2016، بإذن من الفنان.  صالة عرض كونتينوا - Galleria Continua  تصوير: أكسل شنايدر

مال لوّل3

أما محبو جمع المقتنيات القديمة، فسيستمتعون بما يرويه معرض مال لوّل3 من قصص جامعي المقتنيات في عرض مقتنياتهم الخاصة. وسيُلقي المعرض، الذي يفتتح خلال شهر مارس 2021 في متحف قطر الوطني، الضوء على شغف محبي جمع المقتنيات بالفن، والثقافة، والتراث. 

وقد ساهم معرض مال لوّل، باعتباره منصة تجمّع لهواة جمع المقتنيات من الأفراد، في دعم هذا النوع من النشاط وتعزيزه في دولة قطر.

 

خنجر دجاني فضي من صياغة عائلة الدجاني في الإحساء. عرف في المنطقة في منتصف القرن العشرين. مقبضه من قرن وحيد القرن ونصله حضرمي. اشتهر باسم "أم ست" لوجود النجوم النحاسية الست في بداية النصل. تم إضافة مكان لسكين صغيرة للاستخدام الخفيف خلف الخنجر تسمى "الخدامة

حكايات بقر البحر: رحلات في مروج الأعماق

وإلى جانب اهتماماتها العديدة بشتى أنواع الفنون، تولي متاحف قطر اهتماماً كبيراً أيضاً بكل ما يتعلق بعلوم الحياة والطبيعة. وانطلاقاً من حرصها على أهمية المحافظة على الثروة المائية، تقيم متاحف قطر بالتعاون مع إكسون موبيل للأبحاث قطر، معرضاً خاصاً عن بقرة البحر (الأطوم) تحت عنوان: "حكايات بقر البحر: رحلات في مروج الأعماق"، وذلك ابتداءً من 30 مارس 2021 في متحف قطر الوطني

ويُعد الخليج العربي ثاني أكبر تجمع لأبقار البحر في العالم بعد أستراليا. وقد تم مؤخراً تسجيل أكبر عدد تجمع لتلك الحيوانات في العالم مقابل سواحل دولة قطر، حيث عاشت هذه الثدييات البحرية الكبيرة في المياه القطرية لأكثر من 7500 عام، واحتوى القطيع الواحد على (600 إلى 700 من أبقار البحر). ولأن بقرة البحر (الأطوم) تحمل أهمية ثقافية وبيئية خاصة، تمّ اختيارها لتكون التميمة الرسمية لمتحف قطر الوطني.

 

معرضان إضافيان تمّ تمديدهما لإتاحة الفرصة أمام الزوّار

وإلى جانب هذه المعارض الجديدة، تمّ تمديد معرضين من معارض الموسم الفائت بسبب جائحة كوفيد-19، وذلك إفساحاً للمجال أمام عدد أكبر من الجمهور لزيارتها. ومن هذه المعارض، معرض "زمن رمادي الدورة الخامسة من برنامج إقامة الفنانين" الذي يُشكل اختتام الدورة الخامسة لبرنامج الإقامة الفنية في مطافئ: مقر الفنانين.

ومن بين الفنانين الذين يعرضون أعمالهم في أستوديوهات مبنى مطافئ: عائشة المهندي، وأميرة العجي، وابتسام الحوثي، وهدير عمر، وهيثم شروف، وجاسر الآغا، ولطيفة الكواري، ومجدولين نصر الله، ومريم رفاعي، ومريم المعضادي، ومشاعل الحجازي، وميساء المؤمن، ومنى البدر، ونائلة آل ثاني، ونور يوسف، وسوزانا جمعة، وهند آل سعد، وأمينة اليوسف.

ويستمر المعرض الذي يُقام في جراج جاليري، في مطافئ: مقر الفنانين حتى 24 يوليو 2021.

 

إضافة إلى ذلك، يُقام حالياً في متحف الفن الإسلامي معرض "عين الصقر: في ذكرى الشيخ سعود آل ثاني" الذي يحتفي بالإنجازات البارزة لواحد من أهم جامعي الفنون في قطر والذي يرجع له الفضل الكبير في وضع حجر الأساس الذي قامت عليه المجموعات الفنية في متاحف قطر. 

ويضم المعرض، الذي يستمر حتى 10 أبريل 2021، أكثر من 300 قطعة فنية تتنوع بين أحافير تعود لعصور ما قبل التاريخ، وآثار مصرية قديمة، ولوحات استشراقية، وروائع من الصور الفوتوغرافية التي توثِّق أزمنة مختلفة، وتُعرَض بطريقة مبهرة تعكس مفهوم "حُجر العجائب" القديم لتعكس بذلك ولع الشيخ سعود بالتاريخ الطبيعي والفنون.

 

الشيخ سعود مع ظبيين من فصيلة البونغو، بعدسة ريتشارد أفيدون. حديقة حيوانات سانت لويس، 2000م، 80x100 سم، طباعة جيلاتين الفضة. مجموعة مقتنيات مؤسسة الشيخ سعود بن محمد، قطر

Add your comment

You might also like