حياة جديدة لقطر القديمة

إحياء المباني التاريخية القديمة

يقوم فريق التراث الثقافي بمتاحف قطر  إلى جانب عمله على الحصون والقصور والأبراج، بإعطاء نبض جديد للمباني القديمة والمناطق التاريخية. نحفظ مناطق من البلاد تجمع الشعب بماضي قطر، بحيث تحتفظ الجماهير المحلية بصلتها بالسنوات الماضية بالرغم من تحول البيئة من حولنا.

نعطي نبضا جديدا

يقوم فريق الصون المعماري بإعادة تأهيل المباني التاريخية بشمال دولة قطر، لا سيما في مدن الشمال، والرويس وأبو ظلوف بهدف فتح أبواب المواقع التراثية أمام الجمهور. وقد أجرينا مؤخرا أعمال ترميم وإعادة تأهيل بمسجد أبو ظلوف ومخفر شرطة الرويس.

رممنا  مساجد بمدينة الوكرة، وسميسمة ودخان؛ قصورا بالوجبة والشمال وقرية المفير. كما عملنا على عدد من البيوت المهمة في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك بيت عبد الله بن جاسم آل ثاني حيث كان يعيش، وبيوت النجادة المشيدة من الحجارة والطين حيث كان يقطن العمال الفارسيون، ثم بيت الشيخ غانم بن عبد الرحمن آل ثاني الذي يعد معلما على شاطئ الوكرة.

ترقبوا المزيد

لقد اقترحنا العديد من مشاريع الترميم في جميع أنحاء قطر وذلك بهدف توسيع أعمالنا وتأثيرنا في المجتمع. لدينا العديد من المشاريع الترميمية قيد التنفيذ وأخرى في مرحلة التخطيط، تشمل بيت الخليفي بكورنيش الدوحة ومسجدي الخليفات وبن وشيخ. نأمل أن تتمكن الأجيال القادمة من زيارة هذه المواقع التي نسعى إلى أن تصبح مصدر إلهام لهم لإستكشاف الحضارة القديمة في خضم الحياة العصرية.

نصون المساجد العتيقة

 نعمل حاليا على بحوث و أنشطة ترميمية بمسجد الرويس الأقدم في قطر على الإطلاق. وتعد مدينة الرويس من أقدم المدن المينائية في شمال البلاد، وشيد المسجد القائم بها في اربيعينيات القرن الماضي على أطلال مسجد أقدم ترجح أصوله غلى القرن السابع عشر.

وبعد سبعينيات القرن العشرين، هُجِرَ المسجد بسبب بناء مساجد حديثة في المنطقة، مجهزة بمكيفات هواء ومرافق أخرى تلبي متطلبات المصلين، وأضحى المسجد بين طيات الإهمال وتحت رحمة الأحوال الجوية القاسية التي أسفرت عن أضرار بأساساته. ثم تدخل فريق العمل لدينا لإنقاذ الطابع القديم للمعلم القديم وأصالته، وتدرجت أعمال الترميم على مراحل عدة من تدعيم الجدران إلى إزالة الأقسام المنهارة من الأسقف ثم مراقبة الحالة الإنشائية للمسجد بمتابعة التصدعات و الشقوق. كما خططنا لدراسات لاحقة مثل دراسة التربة وأساسات المسجد والرامية إلى البحث عن حلول كفيلة بمنع التأثير السلبي لمياه البحر على الأساسات والجدران.

في ظل التحولات الحالية، يحافظ الجمهور المحلي على علاقته بالماضي

مدونتنا

21 يناير 2021

عملة 200 ريال الجديدة.. تحمل من متاحف قطر بصمة الفن والثقافة والتراث

لوحات جميلة مستوحاة من حياتنا اليومية، وألوان تمّ اختيارها بدقة  كبيرة، وأنواع خط متنوعة تعكس جمال الخط العربي.. تصميمات الأوارق النقدية الجديدة عمل فني متكامل نتعرّف على تفاصيله مع السيّد محمد جاسم الكواري، المدير التنفيذي لقطاع الدين العام والشؤون المصرفية والإصدار في مصرف قطر المركزي.

اقرأ المزيد

27 يناير 2021

جداري آرت…. فنّانون يستلهمون إبداعاتهم من التراث والثقافة - الجزء الأول

أسوار مليئة بالفرح والحياة، جداريات خلاقة تغمر أرجاء المدينة بالألوان وتبث الحيوية والبهجة في نفوس كلّ مَن يشاهدها. 18 فناناً ساهموا في إبداع مجموعة من الجداريات التي تبرز جانباً من الثقافة القطرية وتخاطب مختلف فئات المجتمع. كل أنواع التعبير عن الفرح لُخّصت في رسومات مبدعة على الجدران، نتعرّف أكثر على تفاصيلها من الفنانين المشاركين أنفسهم، كيف كانت تجربتهم؟ وماذا حاولوا أن يقدموا للجمهور من خلال هذه الأعمال؟ لنقرأ ما نقلوه إلينا عن جدارياتهم بكلماتهم الخاصة….

 

اقرأ المزيد

٤ فبراير ٢٠٢١

جداري آرت…. فنّانون يستلهمون إبداعاتهم من التراث والثقافة - الجزء الثاني

تعرّف على المجموعة الثانية من الفنانين المشاركين في تحويل جداريات المدينة إلى لوحات فنيّة مفعمة بالفرح والألوان.

 

اقرأ المزيد

اطلع أيضاً

شارك هذه الصفحة